العودة   منتديات سكس صح > اقسام سكس صح العربي > قصص سكس شواذ و سحاق عربي

قصص سكس شواذ و سحاق عربي قصص سكس طويله و حقيقية شواذ و سحاق عربية gay سوالب سحاقيات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع  انواع عرض الموضوع
قديم 09-20-2011, 11:46 AM   رقم المشاركة : 1 (permalink)
Hadeel
عضو مميز





Hadeel غير متواجد حالياً

افتراضي قصص شواذ هكذا عربد فيني عامل المغسلة وجعلني عاهرته 2012



أروي لكم قصتي الأولى مع النياكة ... وكيف طبيت في عالم الجنس ..

أولا اسمي هاني .. أو كما يحب أن يناديني من ينيكوني هناء ..

أولا عمري عشرون عاما .. أبيض البشرة .. متوسط الطول ..
صاحب بشرة بيضاء رطبة .. أشبه ما تكون ببشرة الأطفال ... والنساء

أمتلك أرداف كبيرة نوعا ما .. أو كما قال أحدهم أنها راح تكبر أكثر فأكثر مع مواصلة النيك .. ولا أدري إذا كان ذلك صحيحا ..

كنت أزور صديق لي .. في إحدى المدن ...
وبينما صديقي في العمل ... وأنا كنت لساتني ما نمت لأني متعود أنام بالنهار ... وأقيضها في الليل سهر ...

عندما ذهب صديقي الى عمله .. قمت بجمع ثيابي المتسخة .. لكي أذهب بها للمغسلة ..

وبالفعل جمعتها ... على أنغام الموسيقى الهادئة وأنا شبه عاري .. كنت نوعا ما مهتاج قليلا ... ولكن لم يكن يخطر في بالي شيء من ناحية أني سأنتاك ...

أخذت ملابسي ولبست قميص النوم البيج ... وسروالي الداخليالمتبقي .. بدون أي شيء أخر فقد جمعت كل شي لأغسله بالمرة ...

دخلت المغسلة وسلمت ... كان هناك العامل الهندي ... تركت ملابسي عنده .. وبدأ بالحديث معي ... يسألني إنها أول مرة يراني في ذلك الحي .. قلت له نعم .. أنا آتي في زيارة لصديق ..

كانت نظراته غريبة قليلا ...
وبدا يحكي عن الحي أنه .. موقع فساد وأنه مرتع للورعان والمخانيث ..
والخمر والمخدرات ...

تعجبت من ذلك ... فأنا لا أخرج من البيت ..
فبدأ ينصحني أن أنتبه على نفسي فهناك السكارى .. وهم كثيرون ولقد قامو البارحة باغتصاب صبي سوري ... بشكل جماعي وأنه كان يشاهدهم ... من بعيد ..

أثارة كلماته شعورا غريبا .. في داخلي وأحببت أن أعرف المزيد وأردت منه ألا ينقطع عن الحديث ...

بعد فترة حكى لي أنه يبيت في المغسلة وبها من وسائل الترفيه من ديفي دي ودش قنوات مشفرة .. الخ الخ ...

ودعاني للحضور ... يوما ما لمتابعة الدش معه حيث أنه يقيم لوحده ... وأنا كنت لا أحب الخروج كثيرا ...

قبلت على أن أجد يوما ما أمر عليه ونسهر ونتسلى ...

رجعت الى البيت ... دخلت دورة المياة وبدأت في التفكير .. فيما يقوله وتخيلت نفسي مكان الصغير السوري ... وبدأت أدخل أصبع في طيزي ..

ثم قاطعت نفسي .. كيف ما يصير ... وطلعت مباشرة من دورة المياة والرغبة تملأ قلبي لتجربة هذا الشي المسمى النيك ...

جئت في مساء اليوم قبل أن يقفل المحل بدقائق ..
وكان عنده عميل .. خلص منه .. ثم قال لي باقي بس الكوي ... روح أرتاح داخل وتفرج على الدش ... ولما يخلص بناديك ... وراح البقالة أخذ لي عصير ليريني اصرارة على بقائي في الغرفة حتى يفرغ من الكوي ...

دخلت .. كانت غرفة مرتبة نوعا ما .. جلست على طرف السرير .. وبدأت أقلب في قنوات الدش ... وكان في قنوات مشفرة سكس .. بدأت أتفاعل وأسترق النظر عليه حتى لا يدخل فجأة ... ولكن كان له باب آخر في الغرفة مؤدي الى صالة صغيرة فيها مطبخ ودورة مياة ...

كان يختلس النظر إلي .. وأنا لم أنتبه عليه ... وفجأة دخل علي .. وكان وقتها زبي الذي ماكان يظهر من صغره متهيجا وقائما .. ولكنه صغير جدا ... تفاجأت وأردت تغيير القناة ... فأمسكت بريموت التلفزيون بالغلط وحولت القناة ...

ولسوء الحظ .. كان الديفي دي شغال وفيه فلم ورعان ... وأنا ما أدري شغلت القناة اللي كان شغال عليها .. وفيها مقطع بيسط شباب بيتجمعوا في صالة وجالسين على كنب ... أنا قلت في نفسي الحمد *** فلت ...

فقام ضحك الهندي وقال ايش مشكلة ... كلو شباب فيه شوف حركات ..
فقلت له أنا : لا لا عيب أنا ما أحب هالحركات ..



فقال لي : يعني هذا الحين أحسن .. فأجبته نعم ..
وأنا ما أدري ما الذي كان يعرض ... كان فلم نيك ورعان وفي بددايته ..
قام شال الريموت ... وقدم الفلم شوي ... على لقطة نيك .. واحد بينيك في شاب ثاني ....

قال هذا أحسن يعني ... شوف الولد شكل مرة حلو ... رفع الصوت ..
وكانت تنهيدات الشاب المنيوك ... تهتك مسامعي ....

وجلس جنبي قال : ليش ما في جرب ... و**** مرة كويس ...
كان وقتها الهياج أخذ مأخذه مني ...

قلبتها في راسي ... صاحبي نايم .. وأنا لحالي معا هالهندي ولا من شاف ولا من دري ...

قلت له أوكي بس خليني أخذ دش ....

قال أوكي ... دخلت دورة المياه وخلعت ثوب النوم والسروال الداخلي ...

وفتجت الماء وأخذ دش صغير ... بس كنت أبحث عن موس حلاقة ,,,

بصراحة كان صار لي فترة ما حلقت .. وأنا مستحي منه ...

نادداني هاه خلاص ... قلت تعال شوي معليش .. أبي أسأل عن موس حلاقة ... وطلبت منه الموس ... فراح شوية
جاني بعد دقيقتين ... قال شيل ..
فتحت الباب فأدخل رجله ثم فتح علي الباب ... وبدا عليه الاندهاش ...
قال واااو أنت شكل حلو سيم سيم حرمة ..

قلت طيب .. ممكن تخليني شوي الحبن ... قال لا أنا سوي مساعدة ...

خلع ملابسه ... واقترب مني ... ورفع يدي وهو ملتصق بي ... وبدأ في حلاقة أبطي .... وهو يحتك فيني وأحس بشعرة الخشن على جسمي ... ذلك الجسم الابيض الذي لكونه احتك فيني قليلا بدأ يحمر ...

كان يعاملني معاملة بنت ... لدرجة أني تصورت نفسي بنتا ...

أمسك بزبي فارتجفت ... فبدت عليه نظرة أراحتني قليلا ... بدأ بحلاقة عانتي ... وتنظيفها ... وكان هناك سائل لزج يخرج على شكل قطرات من زبي ... فيمسحه ويقول صبر صبر ... أنت مبسوط كثير ...

وصل الان لطيزي يريد حلاقتها ... فانحنيت ... على الارض بوضع السجود وقرفصت حتى يرى فتحتي بوضوح ...

وتعمدت التأوه في كل لمسه كما تتأوله العاهرة ...

بدأ يحلق لي فضحككت وقلت له يدغدغ ... قال : شوي صبر ...

قلت أوكي بس ما في دخل شي الحين .. بس تنظيف ...
ضحك ... ضحكة خبيثة .. وقال أنا ما في معلوم ... انت ايش كلام
بدأ ينظف وكانت أنامله تدغدغ فتحتي المشتهية ... وأنا خائر القوى ...

أدخل شوي من أصبعة بحجة أنه يريد أن ينظف جيدا ....


أتمنى أنها تعجبكم ...
وللكلام بقية لمن أراد القصة فهذا يعتمد على عدد الردود ...



rww a,h` i;`h uvf] tdkd uhlg hglysgm ,[ugkd uhivji 2012

    رد مع اقتباس


Sponsored Links


إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


الساعة الآن 11:52 PM بتوقيت مسقط
تعريب و ترقية أستايل سكس صح
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
LinkBacks Enabled by vBSEO Designed & TranZ By sexs7
 
 


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33