العودة   منتديات سكس صح > اقسام سكس صح العربي > قصص السكس العربية

قصص السكس العربية قصص سكس عربية,قصص سكس محارم ,قصص سكس كاملة ,قصص جنس,قصص لواط ,قصص سكس الفنانين,قصص سكس الممثلين

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع  انواع عرض الموضوع
قديم 05-25-2013, 12:00 AM   رقم المشاركة : 1 (permalink)
Hadeel
عضو مميز





Hadeel غير متواجد حالياً

Post قصص سكس انا وعائلتى وجنون الشهوة الجزء العاشر والاخير محارم 2013



انا وعائلتى وجنون الشهوة الجزء العاشر والاخير





طبعا انا رجعت البيت بعد ما نيكت خالتى في القاهرة وقولت في نفسى انى طالما قدرت انيك هند بشخصيتها دية يبقى انا اقدر انيك اي حد فالاول قررت انى انيك خالتى سماح وانا كنت عارف ان عشان انيكها الموضوع كان سهل لانها هيا اصلا جوزها مات بقالة سنتين وهيا اكيد محرومة من الجنس وكمان انا وهيا كنا صحاب قوي يعنى دخلتها سهلة بس المشكلة في امي لان امي دية البعبع بتاعى ولحد دلوقتى لو عملت اي حاجة لحد امي هيا اللى علطول بتبهدلنى فبصراحة قلت ابعد عن الشر وغنيلة وماتبقاش طماع ياحازم قمت جيت من السفر واقول مادخلت البيت لاقيت جدتى ثريا بتفتحلى الباب وسلمت عليا جامد وفرحانة وحسيت انى وحشتها وانها عايزة تتناك بجد واول مرة احس انها عايزة تتناك كدة طبعا امى وخالتى سماح لسة جوا وانا وهيا علي الباب قمت لازق فيها من قدام وحطيت ايدي علي طيظها وقمت قايلها وحشتينى ياثريا قامت قالتلى وانتا اكتر قمت قرصت علي طيظها جامد وقلتلها النهاردة جهزي نفسك بالليل عشان هنيكك طول الليل دا انا بقالى اسبوعين عايز انيكك وهيا كانت سايبانى لدرجة انى فكرت الفها وانيكها في مكانها قمنا سمعنا صوت جاي فقمت سيتها ودخلت لاقيتها امي سلمت عليها وبعدين دخلت سلمت علي خالتى لاقيتها قاعدة علي الكمبيوتر كالعادة مابتقومش من علية ولاقيتها طخنت قوي وامى طول ماهى ماشية تقولها قومي يابت وانتى فرشختى كدة يخرب بيتك وهيا وامى مقربين جدا وامى بتحبها حب جامد قوي اكتر منى انا ودايما كانت صعبانة عليها انها اترملت زيها وهيا صغيرة فدايما كانت بتحاول تريحها دية في مرة كانت خالتى عمالة تعيط ولاقيت امى دخلت معاها الاودة وفضلو يتكلمو قمت طلعت علي الشباك وقعدت اسمع لاقيت امى سالتها في اية ياسماح قامت قالتلها انها اتعرفت علي شاب من الفيس بوك وان الشاب دة اول ما شافها عاملها وحش لان للاسف هيا شكلها وحش شوية وكمان تخنت قوي وانة قلها انهم يكونو اصحاب احسن وفضلت تعيط وامى قالتلها بس انتى غلطانة بردة ياسماح كنت قلتيلى وانا جيبتلك واحد زي ما بنعمل علي طول وانا قلت اوباااااااااااااااا دة انت طلعت غلبان ياحازم دية امك طلعت رئيسة العصابة وقامت طبطبت عليها وطلعوا للاكل واكلنا وكنت كل ماالاقى فرصة الزق في جدتى وابعبصها او اقفشلها لحد ما جدتى قالت ان هيا تعبانة النهاردة وان السكر عالى عليها قمت انا اقترحت انى انام معاها في الاودة واخلي بالي منها طبعا هما وافقوا لانهم عمر ماحد هيشك انى عايز انيكها وانى هفضل طول الليل هعالجها بزبى وان المرض اللى عندها في كسها وطبعا كلة نام وانا قول ما الانوار اطفت روحت هجمت علي جدتى ونزلت نيك فيها وهي بقت عاملة زي اللبوة وفضلت انيك فيها لحد الصبح استمر الوضع كدة بس انا ما كانش كفاية معايا لانى عايز طول ماانا صاحي انيك فجية يوم امى راحت الشغل الصبح وخالتى كالعادة قاعدة علي الكمبيوتر وغرفتها بعيد فدخلت علي جدتى في المطبخ وفشختها لانى بحب انيك جدا في المطبخ ونيمتها علي الطرابيظة ونزلت نيك فيها وشغال اطلع بتاعى من طيظها ادخلة في كسها وبعدين وسط ما انا بنيكها سمعت صوت ورايا فعرفت انها خالتى سماح لان مافيش غيرها في البيت فقمت نزلت جدتى في وضع السجود وقمت لافيت بحيث ان وشي للباب لاقيت خالتى سماح واقفة فاتحة بوقها ومزهولة قمت باصصلها في عينيها وفضلت انيك في جدتى من كسها ومن طيظها وانا ببص لخالتى وهيا لسة فاتحة بوقها قمت مسكت زبى وقلتلها دة انا هفشخك كل يوم يابت ياسريا كل دة وانا بابص علي خالتى علشان تعرف ان الدور عليها وانى هنيكها قامت سمعت الكلام دة وفضلت تلعب في كسها قمت شاورتلها وقلتلها تروح علي اودتها ولسة عايز اكمل نيك في جدتى لاقيت الجرس رن وامي جت واكلنا واحنا بناكل كنت بتعمد احط ايدي علي فخاد خالتى وكنت اقعد اهزر معاها واقولها اية الفخدة دية وهما يضحكوا لحد بعد الاكل فكل واحد من جدتى وامي بياخدولهم كدة نومة ساعة العصر قمت دخلت وقعدت جمب خالتى علي الكمبيوتر وفضلنا نتكلم وانا كل شوية احط ايدي علي فخدها واكلمها لحد ماسيبتها علي فخدها وانا بكلمها لاقيتها بتقولي انتا طلعت شقى ياواد ياحازم انتا اية اللى انتا كنت بتعملوا في جدتك النهاردة دة ياحازم قمت قلتلها قصدك لما كنت بنيكها وانا لسة حاطط ايدي علي فخدها قامت قالتلى طيب دة انتا طلعت مصيبة بقالك اد اية بتنيك في جدتك ياولا ياحازم وبعدين يعنى سيب شوية من النيك لينا دة احنا لسة صغيرين فقمت حاطط ايدى علي كسها وقمت قايلها ما نا جاي انيكك اهو وهفشخك قامت قالتلى ما انا عارفة ياخول حسيت انها مش قادرة تبلع ريقها وخلاص قمت شاددها علي السرير وقمت رافع رجليها وفاشخهم وشديت اللباس بتاعها وقمت نازل لحس في كسها وهيا مش مصدقة لانها وحشة ماحدش عمرة لحسلها وانا نزلت اكل في كسها وهيا خلاص في عالم تانى وانا تخليت عن حرصى وقلت لازم انيكها دلوقتى وفعلا قمت فاشخ رجليها وقمت حاطط رجليها علي كتفى ونزلت نيك في كسها نصف ساعة وهيا صراحة كسها جامد قوي ومن النوع اللى ماصدقت حد ينيكها ومش عايزانى اقوم من عليها ونسيت نفسي مع خالتى لحد ما لقيت حد بيخبطنى علي ظهري وبيقولى انتا بتعمل اية ياواد ياحازم انا طبعا عرفت الصوت دة دة صوت امي اتلفت لاقيتها بتقولى قوم يلا اطلع فوق عشان جدتك هتصحي قوم يلا وحياة امي لاوريك قمت لبست هدومى وجريت علي فوق وفضلت طول اليوم خايف وفضلت اقول نهايتك جت يابطل وسمعتلك صوت بالليل قلت بس اهي جية تطين عيشتى لاقيتها امى جت هبدت الباب وقالتلى تعالي هنا ياد ياحازم قالتها بعصبية قمت جيتها لاقيتها بتقولى اية اللي انا شوفتك بتعملة في خالتك دة قمت انا قلتلها مش هاعمل كدة تانى ومش هقربلها تانى قمت معيط وقلتلها انا بس شوفتها كدة محرومة وما حدش معبرها وانتى عارفة ان شكلها مش جزاب قوي فقلت اريحها ومن هنا ورايح مش هازعلك تانى وانا كنت صادق في كلامى لانى بحب امي محبة خاصة وباحترمها كل دة وانا بعيط لاقيتها اخدتنى في حضنها وقالتلى ياابنى انا مش بقولك تسيبها دة انا ما صدقت لاقيتك وانك مننا وعلينا ومش هتفضحنا بس انا زعقتلك عشان تخلي بالك لوجدتك دخلت عليك كانت طينت عيشتك قمت قلتلها طب اعمل اية ياامي قامت قالتلى رد عمري ماتوقعتة قالتلى انى لو عايز انام مع خالتى لازم تكون موجودة عشان تراقب الجو قلت اوباااااااااااااا اة راقت واحلوت علي راي الكاتب الكبير(حكيم) قلتلها طيب اللي تشوفية ياامى وطبعا قالتلى وانزل نام عند جدتك عشان ماتشكش في حاجة قلتلها عيونى وطبعا نزلت و قفلت عليا الاودة انا وجدتى ونيكتها للصبح وتانى يوم صحيت لاقيت جدتى عندجارتها قلت فرصة انيك خالتى دورت مالقيتهاش قمت اتصلت عليها علي الموبايل لاقيت امى ردت علي موبايلها وبتقولي انهم الاتنين عندها في المكتب وانها محتاجانى في المكتب قمت روحت ودخلت المكتب مالاقيتش خالتى وهيا لاحظت انى بدور عليها قامت ضحكت وقالتلى انها هيا في الاودة اللي جوة ولاقيت باب فتحتة لاقيت في اودة صغيرة فيها سرير وتلاجة صغيرة وعرفت ان امى ساعات بتستعملها عشان تريح شوية ولاقيت خالتى مستنيانى علي السرير ولابسة قميص نوم مبين بزازها والقميص قصير وكسها باين قمت علطول نازل علي ركبى ونزلت لحس في كسها لحد ما جابت في وشى وجوة بقى وبعدين قمت شايلها وقمت راميها علي السرير وقمت قالع البنطلون وقمت مطلع زبى وفضلت العب بية قدامها من بعيد وقلتلها تعالى ياشرموطة مصي زبى قامت جت نزلت علي ركبها ونزلت مص فية عمر ماحد مصهولي كدة قبل كدة وانا فضلت انيك في بوقها جامد لحد ما جيبت جوا بقها وبلعتة بعدين قمت لاطشها قلم وقمت رافعها علي السرير وفشخت رجليها وقمت راشق زبى في كسها ونزلت نيك فية وهيا كانت بتحب الجنس بس كانت صحتها على قدها مااستحملتش منى نصف ساعة ونامت منى وسابتنى انيكها بس انا عمري ماحبيت كدة عمري ماحبيت انى استمتع لوحدي بس في نفس الوقت انا كنت لازم اضوق طيظها والفرصة كانت مناسبة وانا بنيكها في كسها ابتديت احط صباعى في طيظها وادخلة واطلعة وبعدين قمت دخلت صباعين وفضلت ادخلهم واطلعهم لاقيتها لافيتلى وقالتلى انتا عايزتعمل اية ياحازم قلتلها هانيكك في طيظك قالتلى بس انا ما تنكتش من ورا قبل كدة قلتلها ما انا هفتحك ماتقلقيش وقمت شيلت صوابعى وقمت دخلت زبى مرة واحدة اتالمت شوية بس استحملت وفضلت انيك فيها في طيظها لحد ما وسعت وجيبت جوة طيظها تلات مرات لحد ما لقيت الباب بتاع الاودة بيتفتح ولاقيت امى بتقولي يلا عشان احنا ماشيين وطبعا خالتى بقالها ساعة نايمة وانا بنيك فيها وهيا نايمة وطبعا انا لسة ماخدتش كفايتى وهيا دخلت عليا وانا ماردتش عليها وكنت مدخل زبى في خالتى ومنيمها علي بطنها علي السرير ونايم عليها من ورا وزبى راشق في طيظها لاقيت امى قربت منى وقالتلى اعتق خالتك ياولا دية خلاص اغمي عليها قمت قلتلها دة انا لسة عايز ساعتين كمان قامت قالتلى احية يلا انتا مابتشبعش وقامت سحبتنى من على خالتى وقالتلى خلاص ياحازم واقول ما شالتنى وهيا ماسكة ايدي بتشدنى واول مازبى خرج من طيظ خالتى قمت جيبت لبنى علي طول وجيبت علي عباية امى وغرقتها قامت قالتلى مش تخلي بالك ياحازم قمت انا قمت جريت وجيبت حتة وفضلت امسح في العباية وكان في شوية لبن علي صدرها وانا فضلت امسحهم وهيا سكتت وسابتنى وانا امسح جامد وحسيت ان جسمها ساب وفضلت تقولي مش تخلي بالك ياحازم كدة بردة تغرقنى وصوتها وطى وانا قمت مرة واحدة فضلت ادعك في العباية بتاعتها جمب كوسها كانى بمسح لبنى قامت اتنفضت وقالتلى اية ياحازم انتا هتنيكنى انا كمان ولا اية مش كفاية خالتك وانا سمعت الكلام دة وقلت دية فرصتك ياحازم قمت رافع العباية وهيا شهقت وقالتلى اية دة ياحازم عيب كدة كفاية عليك خالتك ياواد عيب كدة وانا قمت منزل الباس وقمت نازل اكل في كسها وهيا بتحاول تبعدنى بس مافيش فايدة نزلت اكل فية وهيا كل شوية تقولي بلاش ياحازم عيب كدة خالتك هتشوفنا قمت ماسكها مين ايديها وجرتها برة الاودة في المكتب بتاعها وقمت قفلت الباب والباب بتاع المكتب ورحتلها لاقيتها قامت جريت علي الحيطة وقالتلى بلاش ياحازم دة انا امك وانا بقرب عليها وحاولت تهرب منى قمت لازقتها في الحيطة وقمت مدخل صوابعي في كسها وهيا بتقولى بلاش ياحازم انا هريحك ببقى وانا قلتلها هنيكك وهيا تقولى هتنيك امك ياحازم وانا اقولها هنيكك لحد ماقمت زقتها علي المكتب بتاعها ورفعت العباية ونزلت لباسها وقمت فلستها وفضلت احرك زبى علي كسها من ورا من غير مادخلة وهيا بتقولى بلاش ياحازم عيب دة انا امك وانا قمت راشقة في كسها من ورا وقمت خرجتة وفضلت ادخلة واخرجة لاقيتها قامت نزلت مرة واحدة في الارض وطلعت نافورة من كسها ودية كانت اول مرة اشوف ست بتجيب كدة قامت قالتلى عاجبك كدة شفت عملت فيا كفاية كدة بقة فقمت ماومها علي المكتب وانا حسيت انها اتكسفت منى لما جابت بالطريقة دية لان في رجالة بتقرف بس انا لاقيتها مثيرة جدا ففشخت رجليها ونزلت لحس وفضلت اشرب في لبنها والحسة واكل في كسها لحد ماقالتلى هجيب ابعد بوقك ياحازم بس انا فتحت بوقي علي الاخر وبلعت لبنها كلة وبعدين كملت لحس تانى قمت قالبها تانى علي المكتب ولسة هنيك فيها دوست علي زرار في المكتب من غير قصدي اتفتحت شاشة الكميوتر وجايبة صورة خالتى في الاودة اللى كنت نايم فيها معاها فقلتلها دة انتى كنت بتتفرجى علينا بقة قامت سكتت قمت قلتلها ماتقلقيش من النهاردة مش هخليكى تتفرجى من النهاردة هنيكك كل يوم بس لقينا في الكاميرا صورة خالتلى بتصحي فسيبتها ولبسنا هدومنا وعملنا نفسنا قاعدين وخالتى ماشية فاتحة رجليها قامت امى قالتلها مالكيابت ماشيا كدة لية قامت قالتلها ماابنك دة مابيرحمش ربنا يهدة قمت قلتلها هو انا لسة عملت حاجة قامت قالتلى هو انتا لسة هتعمل تانى يخربيتك وروحنا البيت وانا مادخلتش معاهم قلتلهم هاروح الصيدلية وروحت جيبت حبوب منومة قلت احطها لخالتى وجدتى عشان كنت عايز اكمل نيك في امى وفعلا واحنا بنتعشى كنت بتعمد احسس علي امى في اي فرصة عشان تسخن وبعدين وهيا بتعمل الشاي قمت حطيت حبيتين المنوم قدامها وقلتلها دول حبيتين منوم لجدتى وخالتى عشان ناخد راحتنا قامت قالتلى حازم ياحبيبى انا امك واللي حصل دة حصل مرة واحدة ومش هيتكرر تانى قمت لازق فيها وقلتلها يعنى انتى مش عايزانى انيكك تانى وقمت حطيت ايدي علي طيظها قامت قالتلى عيب ياحازم ما ينفعش قمت قلتلها ماهو اصل لاهتسيبوهم يشربو الشاي وناخد راحتنا لاهستنا لغاية ما ينامو وهانيكك بردة وقمت لاففها مرة واحدة وقمت منيمها علي الطرابيظة ولزقت زبي فيها من ورا وقلتلها والا اقولك انا هنيكك دلوقتى احسن وفكيت السوستة لاقيتها قالتلى طيب طيب هديهم الشاي وقامت لمت نفسها وراحت اديتهم الشاي وبعد ربع ساعة نامو واول ما اتاكدت قمت قلعت هدومى وقمت دخلت عليها الاودة وفضلت العب في زبى كانى بقولها انا هافشخك دلوقتى وقربت منها وهيا بتقولي عيب ياحازم انتا نيكتنى مرة كفاية بقا قلتلها ولسة هنيكك كل يوم وهيا قالتلى انتا لو نيكتنى مش هتسيبنى في حالى قمت قلتلها ولسة بعد ماهنيكك النهاردة هجيلك المكتب وانيكك كمان قامت قالتلى يالهوي عليك ياحازم دة انتا كدة هتخلي امك شرموطة قمت قلتلها الشرموطة بتاعتى انا بس وقمت لاففها وقمت منزلها علي ركبها وقلتلها مصي زب ابنك ياشرموطة قامت نزلت فية مص وهيا محرومة من الجنس قمت مقومها وقمت دخلتها عند جدتى في الاودة وهيا بتقولى بتعمل اية ياولا قمت قلتلها هنيكك ادام امك ياشرموطة وهيا قالتلى دة انتا طلعت فاجر ياحازم عيب كدة كفاية وانا مش معبرها ومنيمها في وضعية السجود علي سرير جدتى وهيا طبعا تحت تاثير المنوم لحد ماخلاص هاجيب قمت مطلع زبى من كسها وقمت ناطر لبنى في وش جدتى وهيا نايمة وقمت فتحت بوقها وهيا نايمة وبلعتلها لبنى نقطة نقطة وامى سخنت من المنظر وعرفت انى عرص كبير قامت سخنت عليا وقامت ماسكة وشى وقامت نزلتنى غلي ركبى وقامت نزلت نيك في بوقي لحد ماجابت كتير قوي وغرقتنى وفي حبة وقعوا علي رجليها قامت قالتلى تعالي ياولا الحس الشوية اللي علي رجلي دول ونزلت بالحسهم قمت قايم لاففها ودخلت زبى في كسها من ورا ومشيت بيها لحد مادخلت اودة خالتى وقمت نيمتها جمبها وابتديت العب في طيظها قامت قالتلى انتا هتنيك امك في طيظها كمان دة انتا عرص ياخول وانا لاقيت طيظها سالكة قلت في بالى دة انتا شكلك شرموطة كبيرة قمت منيمها علي خالتى وخالتى طبعا من الوزن التقيل تستحمل وقمت خرقتة في طيظها ونزلت نيك فيها لحد ماحسيت انها هتجيب قمت شايلها وخليتها تجيب لبنها كلة علي وش خالتى وبعدين فضلت الحس اللبن بتاعها من علي وش خالتى وهيا سخنت قوي من المنظر دة ووقعت في الارض وفضلت تجيب لبنها وتفرفض في الارض وبتقول يخربيتك ياحازم وهمدت في الارض قمت انا قومت وضربت عشرة علي وشها وهيا نايمة علي الارض بعدين شلتها ونيمتها علي السرير ونظفتها ونظفت جدتى ونظفت خالتى ودخلت نمت وقديت اسبوع هارون الرشيد بنيك في جدتى بالليل وخالتى الصبح وامى بعد الظهر في المكتب ولكن تاتى الرياح بما لاتشتهي السفن جالى عقد عمل في الخليج وكانت حالتنا صعبة وكنت لازم امشى وفعلا مشيت وسافرت ومستنى الفرصة عشان ارجع واكمل المشوار مع عائلتى النهاية

hkh ,uhzgjn ,[k,k hgai,m hg[.x hguhav ,hghodv



rww s;s hkh ,uhzgjn ,[k,k hgai,m hg[.x hguhav ,hghodv lphvl 2013

    رد مع اقتباس


Sponsored Links


إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


الساعة الآن 03:41 AM بتوقيت مسقط
تعريب و ترقية أستايل سكس صح
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
LinkBacks Enabled by vBSEO Designed & TranZ By sexs7
 
 


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30